المتحدث باسم الخارجية : لدينا مؤشرات تقول إننا اقتربنا من تجاوز أزمة الطائرة الروسية



أكد المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد أنه كان لوزارة الخارجية دور في التعامل مع أزمة الطائرة الروسية خلال الفترة الأخيرة، وذلك من خلال استقبال الوفود الأمنية وتنسيق اللقاءات مع المسؤولين المصريين ونقل المواقف المصرية ونقل مواقف تلك الدول قبل اتمام الزيارة لمصر من خلال سفارات مصر في الخارج ممثلة عن الدولة المصرية.

وقال أبو زيد في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين اليوم الأربعاء، إن دور الخارجية يتوقف على ترتيب اللقاءات بين الوفود الأمنية وهي أمور فنية بحتة يتم مناقشتها بين بعضهم البعض ودور السفارات المصرية يعتمد على شرح ما يقوم به من إجراءات لتعزيز الامن وشرح الإجراءات التي تقوم بها مصر ونقل الاستفسارات والشواغل من الطرف الأجنبي للأجهزة المصرية المعنية وترتيب زيارات الوفود للقاءات مع مصر.

وحول مدى تخطي أزمة الطائرة قال أبو زيد "من واقع ما نرصده من تصريحات سواء من جانب دول مثل بريطانيا وروسيا هناك مؤشرات بأننا اقتربنا من تجاوز تلك الأزمة، ونتيجة ما تم الاتفاق عليه من إجراءات التي بعثت وغرست الطمأنينة لدى الطرف الأخر بأنهم أصبحوا في وضع يسمح لهم باستئناف الرحلات.

وأشار المتحدث باسم الخارجية أحمد أبو زيد إلى أنه كان هناك اتصالات تمت بين النائب العام الروسي الذي التقى مع مسؤولين في مصر، وتعلق بكل ما شأنه مساعدة لجنة التحقيق المصرية لاستكمال عملها.

وأشار أبو زيد إلى أن الأحداث الإرهابية التي تشهدها العديد من عواصم العالم تمثل جرس إنذار للمجتمع الدولي بأكمله، مشددا على ضرورة اعادة النظر في استراتيجية مكافحة الارهاب ، موضحا أن مصر كانت في مقدمة الدول التي تكافح الارهاب ، وحذرت منذ البداية وكانت لها رؤية بشأن ضرورة اتساق مواقف المجتمع الدولي وحديثه في مكافحة الارهاب.

ودعا المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إلى زيادة التنسيق بين الدول في مجال تبادل المعلومات ورصد مصادر تمويل الارهاب وضبط الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار غير الشرعي للسلاح عبر الدول ، مؤكدا ان كل هذه الامور تعكس ثقب الرؤية المصرية فيما يتعلق بمكافحة الارهاب منذ البداية.

وقال المستشار أحمد أبو زيد "إننا نكثف مشاركتنا في التحالف الدولي الدولي لمكافحة الارهاب ، موضحا انه في السابق كنّا نشارك في مجموعة واحدة وهى استراتيجية الاتصال ومكافحة الفكر المتطرف ، مشيرا الى ان مصر انضمت الى مجموعة العمل المعنية بمقاومة ومكافحة انتشار المقاتلين الأجانب في التحالف".

 

ولفت المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الى اهتمام مصر بدور الأزهر الشريف ودار الافتاء في نشر صحيح الاسلام الوسطي ومكافحة الارهاب، مشيرا الى ان وزارة الخارجية حرصت خلال الفترة الماضية على نشر مقالات للمفتي في المدونة الخاصة بالوزارة، مشددا على أهمية استخدام القوى الناعمة لمصر في مكافحة الارهاب ، وهو الامر الذي يعكس انخراط مصر في مكافحة الارهاب .

وحول ملف المصريين في الخارج والتعامل مع حل الأزمات التي يواجهوها قال أبو زيد "يأتي لنا متابعة يومية للمصريين في الخارج وفي لحظة ما يصل للسفارة معلومة بتعرض أي مسؤول لأي أذى تتحرك البعثة الدبلوماسية المصرية على الفور للتعامل باكبر قدر من الجدية والسرعة للتعامل مع الحادث وأصبحنا الآن نسمع عن هذه الأحداث نتيجة ثورة الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي وجعلت الصورة والخبر ينتشر بسرعة شديدة وحين يتعرض أي مصري لأي خطر تتفاعل معه السفارة على الفور، وهناك توجه من وزير الخارجية بالتعامل مع أوضاع المصريين في الخارج بأكبر قدر من الجدية والأولوية".

وأشار إلى أن القطاع القنصلي يتابع على مدار الساعة وهناك غرفة عمليات تعمل طوال الوقت ونشرنا كافة الأرقام لتشجيع أي مواطن يواجه أي مشكلة أن يتواصل مباشرة مع القطاع القنصلي لنقل أي واقعة تعرض لها ولكن أريد أن أشير إلى الالتزامات والمسؤوليات القانونية لكل مصري في الخارج سواء احترام قوانين الدولة التي يعمل بها واحترام قواعد الإقامة والتأشيرة واحترام تقاليد الدول التي يعيش بها والتواصل مع القنصلية والبعثة المصرية دائما لموافتها ببياناته وكل هذه التزامات وواجبات وكل حق أمامه التزام يجب مراعاتها، وأنه ينبغي عدم الانخراط في أي أمور ضد القانون مثل الوضع في ليبيا وسمعنا عن مقتل اثنين من المصريين في ليبيا نتيجة وجودهم في منطقة عمليات عسكرية.



  • خاص - المحور
  • 12/2/2015 2:15:33 AM
  • الخارجية ، الطائرة الروسية

التعليقات